تصلنا رسائل باشكال مختلفه .. وهي رسالة بتتكرر كل فترة : ,, فتاه اسمها مارى بكليه علوم مرت بمرض خبيث ظهر لها مارجرجس وشفاها وطلب ان تكتب هذه الرساله وترسلها 12 مره فوصلت لرجل موظف لم يهتم بها ففصل من عمله بعد 12 يوم ووصلت لرجل فقير اهتم بهذه الرساله ووزعها فكثرت امواله بعد 12 يوم كل من يهتم بهذه الرساله ويرسلها الى 12 شخص سوق يحدث شى عظيم ف حياته بعد 12 يوم ‘‘ . هذه الرسائل هي من ” عمل إبليس ” ، وتُسمي في السحر خطابات القيود ، و هي اللعبة التي مارسها العديد من الناس دون أن يدروا أنها لعبة سحرية خطيرة . وهي عبارة عن خطاب يَعِد بحظ سعيد لمنْ يصلهُ ويقوم بنسخهِ 13 مرّة وإرساله لأكبر عدد من الناس، وأنهُ ستكون هناك لعنات قاسية وأمراض شديدة تُصيب منْ لا يفعل هذا، ويذكر في آخر الخطاب بعض اللعنات أو الحوادث التي أصابت بعض ممنْ لم يقوموا بإرسال هذا الخطاب أو إستهزأوا بهِ . طبعاً العديد منّا وصلتهم هذه الخطابات؛ وقد أخذت شكلاً دينياً بإضافة إسم أحد القديسين . لكن؛ لو لاحظت شيئاً هاماً جداً في هذه الخطابات؛ أنهُ ليس بها أي موضوع أو أي شيء تكتبهُ أصلاً .. مجرد خطاب مملوء بالتهديد والوعيد والعذاب والإرهاب ، فقط عليك أن تُرسل بعض الأوراق تُتعِب فيها صوابعك أو تحاول إنك تصورّهم أسرع؛ وتُرسلهم لبعض الأشخاص، أو علي الميل – mail !.. للدرجة أنني وأنا صغير؛ وقبل أن أعرف موضوع خطابات القيود هذا؛ إعتقدت أن الذي ألّف هذه الخطابات بعض بائعي الورق أو أصحاب ماكينات تصوير الورق . إنها مجرد ورقة تُصيبك بالفزع؛ أو الإرتعاب من أنهُ قد يُصيبك ما قد أُصيب بهِ بعض الأفراد الذين تجد حوادثهم في آخر الخطاب، فتحاول التخلّص من هذه الورطة بأقصي سرعة دون أن تُفكّر ماذا تكتب . وهذا هو الغرض الرئيسي من هذه الخطابات، لذلك يُطلق عليها خطابات السلاسل أو القيود – Chain Letters ، حيث تُقيِّد منْ تصلهُ ويستجيب بنسخها بالفزع والخوف والرعب؛ حيث أن منْ يعمل من وراء تلك الخطابات : ” روح الفشل { روح الخوف والجُبن والإحباط والقلق } ” ( 2تي7:1 ) . أفضل شيء لهذه الخطابات أن تقطعها وترميها في الزبالة أو تحرقها فوراً .. وبدون تردّد، ولا تخف فلن يحدث لك أي شيء، فكل الحوادث المكتوبة في تلك الخطابات وهمية ولم تحدث لأحد أساساً . ———————– ارثوذكسايه…

on June 9 | in OrSoFaCe | by | with No Comments

تصلنا رسائل باشكال مختلفه .. وهي رسالة بتتكرر كل فترة :

,, فتاه اسمها مارى بكليه علوم مرت بمرض خبيث ظهر لها مارجرجس وشفاها وطلب ان تكتب هذه الرساله وترسلها 12 مره فوصلت لرجل موظف لم يهتم بها ففصل من عمله بعد 12 يوم ووصلت لرجل فقير اهتم بهذه الرساله ووزعها فكثرت امواله بعد 12 يوم كل من يهتم بهذه الرساله ويرسلها الى 12 شخص سوق يحدث شى عظيم ف حياته بعد 12 يوم ‘‘ .

هذه الرسائل هي من ” عمل إبليس ” ، وتُسمي في السحر خطابات القيود ، و هي اللعبة التي مارسها العديد من الناس دون أن يدروا أنها لعبة سحرية خطيرة .
وهي عبارة عن خطاب يَعِد بحظ سعيد لمنْ يصلهُ ويقوم بنسخهِ 13 مرّة وإرساله لأكبر عدد من الناس، وأنهُ ستكون هناك لعنات قاسية وأمراض شديدة تُصيب منْ لا يفعل هذا، ويذكر في آخر الخطاب بعض اللعنات أو الحوادث التي أصابت بعض ممنْ لم يقوموا بإرسال هذا الخطاب أو إستهزأوا بهِ .
طبعاً العديد منّا وصلتهم هذه الخطابات؛ وقد أخذت شكلاً دينياً بإضافة إسم أحد القديسين .
لكن؛ لو لاحظت شيئاً هاماً جداً في هذه الخطابات؛ أنهُ ليس بها أي موضوع أو أي شيء تكتبهُ أصلاً .. مجرد خطاب مملوء بالتهديد والوعيد والعذاب والإرهاب ، فقط عليك أن تُرسل بعض الأوراق تُتعِب فيها صوابعك أو تحاول إنك تصورّهم أسرع؛ وتُرسلهم لبعض الأشخاص، أو علي الميل – mail !..
للدرجة أنني وأنا صغير؛ وقبل أن أعرف موضوع خطابات القيود هذا؛ إعتقدت أن الذي ألّف هذه الخطابات بعض بائعي الورق أو أصحاب ماكينات تصوير الورق .
إنها مجرد ورقة تُصيبك بالفزع؛ أو الإرتعاب من أنهُ قد يُصيبك ما قد أُصيب بهِ بعض الأفراد الذين تجد حوادثهم في آخر الخطاب، فتحاول التخلّص من هذه الورطة بأقصي سرعة دون أن تُفكّر ماذا تكتب . وهذا هو الغرض الرئيسي من هذه الخطابات، لذلك يُطلق عليها خطابات السلاسل أو القيود – Chain Letters ، حيث تُقيِّد منْ تصلهُ ويستجيب بنسخها بالفزع والخوف والرعب؛ حيث أن منْ يعمل من وراء تلك الخطابات : ” روح الفشل { روح الخوف والجُبن والإحباط والقلق } ” ( 2تي7:1 ) .
أفضل شيء لهذه الخطابات أن تقطعها وترميها في الزبالة أو تحرقها فوراً .. وبدون تردّد، ولا تخف فلن يحدث لك أي شيء، فكل الحوادث المكتوبة في تلك الخطابات وهمية ولم تحدث لأحد أساساً .

———————–
ارثوذكسايه… via orsozox page

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top