حينئذ يشبه ملكوت السموات عشر عذارى، أخذن مصابيحهن وخرجن للقاء العريس. وكان خمس م…

on February 8 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫حينئذ يشبه ملكوت السموات عشر عذارى، أخذن مصابيحهن وخرجن للقاء العريس. وكان خمس منهن حكيمات، وخمس جاهلات. أما الجاهلات فأخذن مصابيحهن ولم يأخذن معهن زيتاً، وأما الحكيمات فأخذن زيتاً في آنيتهن مع مصابيحهن. وفيما أبطأ العريس نعسن جميعهن ونمن. ففي نصف الليل صار صراخ: هوذا العريس مقبل، فاخرجن للقائه! فقامت جميع أولئك العذارى وأصلحن مصابيحهن. فقالت الجاهلات للحكيمات: أعطيننا من زيتكن فإن مصابيحنا تنطفئ. فأجابت الحكيمات قائلات: لعله لا يكفي لنا ولكنّ، بل اذهبن إلى الباعة وابتعن لكن. وفيما هن ذاهبات ليبتعن جاء العريس، والمستعدات دخلن معه إلى العرس، وأُغلق الباب. أخيراً جاءت بقية العذارى أيضاً قائلات: يا سيد، يا سيد، افتح لنا. فأجاب: الحق أقول لكنّ: إني ما أعرفكن. فاسهروا إذاً لأنكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة التي يأتي فيها ابن الإنسان‬

CH12 Magazine

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top