جبارة البأس .. قديسة من الصعيد اليوم ذكرى نياحة امنا سارة رئيسة دير الانبا بضاب…

on May 25 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫جبارة البأس .. قديسة من الصعيد
اليوم ذكرى نياحة امنا سارة رئيسة دير الانبا بضابا بنجع حمادى ترهبنت فى عمر 15 عام باحد اديرة الصعيد النائية كانت تملك قلب لا يعرف الخوف مكثت فى الدير وحيدة فترة من الزمن فكانت تتزي بزى الرجال ليلا وتقوم بحراسة الدير حيث لم يكن للدير اسوار تحميه ويحيط به زراعات القصب من كل جانب .. كانت علاقتها طيبة بكل جيرانها من غير المسيحيين 23 اسرة حول الدير كانت تزورهم وتستقبلهم فى الدير تقضى حوائجهم بدون تفرقة
وبرغم كونها امية لا تقرأ ولا تكتب الا انها كانت تحفظ المزامير كاملة واغلب اسفار الكتاب المقدس وكانت ذات نظرة ثاقبة فى كل الامور وكان رأيها صائب فى حل المشاكل لكل من يلجأ اليها
اصيبت بمرض السرطان حتى ان اسنانها تساقطت وتآكل فكها وفى كل هذا لم تنس صلواتها واصوامها ونسكها الزائد
علمت بيوم وفاتها وانتقالها لكورة الاحياء القديسين فطلبت رؤية الانبا كيرلس اسقف نجع حمادى وسلمته ظرف مغلق فيه كل الالتزامات التى تخص الدير وانطلقت الى النعيم الابدى فى فجر الاثنين 25 مايو 2009 عن عمر يناهز السبعين وبعد فترة رهبانية تجاوزت 55 عام
بركة صلواتها فلتكن مع جميعكم‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top