on May 23 | in ArT-FaCe | by | with No Comments


Timeline Photos
المدرس الكفء
——————
"فتقو أنت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع. وما سمعته مني بشهود كثيرين أودعه أناساً أمناء يكونون أكفاء أن يعلمون آخرين أيضاً"
( 2 تيمو2 :1-2)

أحياناً كثيرة نعلق فشل مدارس الأحد على عدم وجود إمكانيات (مكان- منهاج –رحلات –أنشطة… إلخ) والحقيقة أن كل هذه العوامل وإن أعطينا لها نسبة تأخذ نسبة 10 % ولكن إن وجد مدرسون أكفاء وليس معهم سوى الكتاب المقدس في إيديهم فسوف يعطون نتيجة غير عادية.

والسؤال إذن : ماهي الشروط الواجب توافرها في مدرس مدارس الأحد ليكون مدرس كفء؟؟؟

1. لكي أكون مدرس كفء لابد أن أكون مهيأ قبل دخول الفصل ويكون الفصل أيضاً مهيأ لإلقاء الدرس . فيجب أن أراعي:
· الإضاءة تكون كافية.
· التهوية تكون جيدة حتى لا يشعر الأولاد بالملل.
· السبورة تكون نظيفة مع وجود الطباشير أو أي شيء أستخدمه كوسيلة إيضاح.
· الكراسي كافية ومريحة ومنظمة.
فعلى المدرس الكفء أن يذهب قبل ميعاده للتأكد من كل هذه الأمور.

2. يجب أن يكون لديه قدرة على جذب إنتباه الأولاد من بداية الدرس.فلا شك أن كل واحد سواء كبير أو صغير يأتي وفي ذهنه أشياء كثيرة يفكر فيها،وجذب الإنتباه ليس بالأمر السهل لذا فعلى المدرس الكفء الاهتمام بمقدمة الدرس وفيما يلي الشروط الواجب توافرها فيها:
· قصيرة جداً لا تتعدى الدقيقتين.
· مثيرة جداً للتساؤل وحب الإستطلاع.
· يكون لها صلة مباشرة بالدرس.
· تكون من المعلومات التي يعرفها الطفل.
· لا تحتاج إلى تفكير لأنها لو إحتاجت إلى تفكير ستصبح درس آخر.

3. المدرس الكفء هو الذي يستطيع أن يقيم ترابط بينه وبين التلاميذ وهذا الترابط لا يأتي من فراغ وإنما يأتي نتيجة لبعض الأمور مثل:
· معرفة إحتياج الأولاد وتقديم مايلمس إحتياجهم.
· تقديم رسالة سماوية مشبعة ومروية.

4. عدم التصنع والتكلف فهناك مدرسين يدخلون الفصل متكلفين حتى الإبتسامة فيها كلفة و التعبيرات فيها تصنع . والأولاد يكتشفون المدرس المتصنع والمدرس الطبيعي. والمدرس الكفء هو الذي يدخل الفصل على سجيته ويتحدث بتلقائية.

5. المدرس الكفء يستطيع أن يستغل الفرص والمناسبات مثل: أسئلة الأولاد عندما يسأل الولد سؤالاً والرب يسوع أعظم مثال على استغلال أسئلةالناس له في توصيل مبادئ هامة مثل: من هو قريبي؟ هل نعطي جزية لقيصر أم لا؟
أما عن المناسبات زيارة الطفل في حالة غيابه لمرض أو فرح أو حزن
فهذا يترك أثر طيب لدى الطفل والأسرة.

6. المدرس الكفء يحسن إستخدام اللغة فالمدرس الكفء بليغ في الكلام أي شخص يتكلم بكلام مناسب في وقت مناسب ويتكلم بأبسط الكلمات ولكنها تحمل أعمق المعاني.والمدرس الكفء لا يستخدم الشفرات ولا يفترض أن كل الكلام البسيط مفهوم لدي كل الأعمار.

7. المدرس الكفء يحسن إستخدام الصوت فلا يتكلم بصوت واحد وبنبرة واحدة وكأنه جهاز تسجيل . فهناك أحداث تحتاج سرعة في الكلام وأخرى إلى هدوء وثالثة إلى رفع الصوت والمدرس الكفء هو الذي يستطيع أن يستخدم صوته في الوقت المناسب في التعبير عن الأحداث.

8. حسن إستخدام الحركات أي ينفعل مع الأحداث المثيرة ويهدىء في الأحداث العادية.

9. حسن إستخدام الوصف والخيال والمدرس الكفء هو من يحسن استخدام الوصف والخيال دون أن يفسد القصة فلا يضيف الخيال الكثير ويخرج به عن وحي الكتاب المقدس فيفسد القصة.

10.يستخدم مباديء التربية والتعليم فالمدرس الكفء لابد أن يعرف هذه المبادئ لأن الرب يسوع كان يستخدمها مثل:
* المدرس الكفء ينتقل من البسيط إلى الصعب أي يأخذ السلم من أوله يبدأ بالمعلوم لدى الأولاد ويصل به إلى المجهول.
* يستخدم المقارنة في التعليم وكثيرا ما استخدمها الرب يسوع مثل: مقارنته بين الماء الطبيعي والماء الحي والولادة من فوق والولادة الجسدية.
*الدرس لابد أن يلمس العقل والعاطفة والإرادة فالمعلومة تدخل العقل والعاطفة تنفعل والإرادة تصمم على عمل مافهمته.

الشيخ/ سمير سلامة
www.madareselahad.org©

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top