كان هناك رجل يأتي إلى الكنيسة في الساعة الثامنة من مساء كل يوم، ويقف أمام صورة ا…

on May 21 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫كان هناك رجل يأتي إلى الكنيسة في الساعة الثامنة من مساء كل يوم، ويقف أمام صورة السيد المسيح و ينحني و يقول: مساء الخير يا سيدي، و يخرج من الكنيسة على الفور.
فكان جميع الموجودين يستغربون ما يفعله الرجل، لكنهم لم يعطوا لذلك أي اهتماماً، و بقي هذا الرجل يزور الكنيسة بنفس الساعة و يقوم بنفس الحركات و يقول نفس الجملة أياماً كثيرة دون أن يفوت و لا يوم.
فقام الموجودون بإعلام كاهن الكنيسة، و فى تمام الساعة الثامنة من اليوم التالي و كعادته حضر الرجل الى الكنيسة و عند خروجه أوقفه الكاهن قائلاً: ماذا تفعل؟
فقال الرجل: ألقي التحية على سيدي.
فقال الكاهن: و إنما هذا التصرف لا يعوض الصلاة
فقال الرجل: أنا لا اعرف سوى أن هذا هو سيدي و أنا اسجد له
فقال الكاهن: مثلما تشاء يا بني
و بقي هذا الرجل يزور الكنيسة لفترة طويلة، و على نفس العادة و
في يوم من الأيام لم يأتي هذا الرجل فاستغرب الكاهن قائلاً: يجب أن نطمئن عليه.
و بالفعل ذهب الكاهن يسأل على ذلك الرجل، فعرف انه مريض في المستشفى، و عندما ذهب الكاهن للمستشفى وجده نائماً، فسأل الممرض عن حاله، فقال له إن صحته تتحسن، فقال له الكاهن ألا يوجد أحد من أقاربه هنا، فأجابه: حقيقة لم أري أحداً يزوره سوى شخص يظهر حوله نور شديد يأتيه في مساء كل يوم و تحديداً الساعة الثامنة ليلقي عليه التحية قائلاً له: مساء الخير يا بني
فقال الكاهن في نفسه : ما أعظم قدسيتك يا رب، فأنت بالفعل أب حنون تقبل اى شخص، إن الصلاة من القلب هي التي تصل ليسوع :)

Elmes Edena Band ♫♫ ♫♫ فريق إلمس إيدينا

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top