السيد المسيح كان فريدًا في طاعته الكاملة للآب السماوي. وبهذه الطاعة الكاملة أرض…

on May 19 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫السيد المسيح كان فريدًا في طاعته الكاملة للآب السماوي.
وبهذه الطاعة الكاملة أرضى قلب الآب.
+ وكان فريدًا في اتضاعه ولهذا قال "تعلّموا منى لأني
وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم" (مت11: 29).
+ وكان فريدًا في وداعته كما كان فريدًا في اتضاعه.
+ وكان فريدًا في غفرانه لأعدائه.
+ وكان فريدًا في محبته.
+ وكان فريدًا في حكمته.
+ وكان فريدًا في تأثيره على الخطاة لاجتذابهم نحو حياة
التوبة والقداسة.
+ وكان فريدًا في طول أناته لعله يقبل الجميع إلى التوبة،
وظهر هذا الأمر واضحًا جدًا في تعامله مع تلميذه الخائن
يهوذا الإسخريوطي.
+ وكان فريدًا في نصرته على الشياطين.
+ وكان فريدًا في أنه هو قاهر الجحيم، وهو قاهر الموت،
وهو مانح الحياة.
+ وكان فريدًا في أنه هو النور الحقيقي وليس نورًا منعكسًا.
+ كان فريدًا في أنه هو المخلّص الوحيد.
+ وكان فريدًا في أنه هو مشتهى الأجيال، والذي دارت حوله
كل النبوات والرموز في العهد القديم.
+ وكان فريدًا في أنه هو صورة الله غير المنظور.
+ وكان فريدًا في أنه إله وإنسان في آنٍ واحد؛ هو هو نفسه
ابن الله وابن الإنسان.
+ وكان فريدًا في أنه هو ابن الله الوحيد
وكلمة "الوحيد" و"الفريد" مقتربتان من بعض. فإنه على الرغم من وجود أولاد لله كثيرين، لكن عبارة "ابن الله الوحيد" لها مدلول خاص. النص اليوناني والترجمة القبطية والقبطية العربية هي "ابن الله الوحيد الجنس"
+ وكان فريدًا في ولادته من العذراء مريم؛ في أنه مولود بدون زرع بشر.
+ وكان فريدًا في قداسته المطلقة.
+ وكان فريدًا في سلطانه في التعليم.
+ ولذلك دُعي اسمه
"عجيبًا مشيرًا إلهًا قديرًا أبًا أبديًا رئيس السلام" (أش9 : 6).‬

Elmes Edena Band ♫♫ ♫♫ فريق إلمس إيدينا

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top