خبز البنين يطرح للكلاب: هل كان المسيح قاسي ؟ دائما ما يقابلنا في الكتاب المقدس قصة المرأة الكنعانية ، وهذه هي القصة : لأَنَّ امْرَأَةً كَانَ بِابْنَتِهَا رُوحٌ نَجِسٌ سَمِعَتْ بِهِ فَأَتَتْ وَخَرَّتْ عِنْدَ قَدَمَيْهِ. وَكَانَتْ الْمَرْأَةُ أُمَمِيَّةً وَفِي جِنْسِهَا فِينِيقِيَّةً سُورِيَّةً – فَسَأَلَتْهُ أَنْ يُخْرِجَ الشَّيْطَانَ مِنِ ابْنَتِهَا. وَأَمَّا يَسُوعُ فَقَالَ لَهَا: «دَعِي الْبَنِينَ أَوَّلاً يَشْبَعُونَ لأَنَّهُ لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ». فَأَجَابَتْ: «نَعَمْ يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضاً تَحْتَ الْمَائِدَةِ تَأْكُلُ مِنْ فُتَاتِ الْبَنِينَ». فَقَالَ لَهَا: «لأَجْلِ هَذِهِ الْكَلِمَةِ اذْهَبِي. قَدْ خَرَجَ الشَّيْطَانُ مِنِ ابْنَتِكِ». فَذَهَبَتْ إِلَى بَيْتِهَا وَوَجَدَتِ الشَّيْطَانَ قَدْ خَرَجَ وَالاِبْنَةَ مَطْرُوحَةً عَلَى الْفِرَاشِ. (مرقس 7: 25-30) فلماذا قال لها المسيح “لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ”؟ هل كان يسوع قاسي القلب ، وتعمد إهانتها ؟ ما يقوله أغلب المفسرين أن المسيح قصد أن يظهر ايمانها بهذا الحوار ، لأنه كان يعلم عظيم ايمانها ، فأراد أن يحرج اليهود الذين يتباهون بكثرة تقواهم وكونهم شعب الله المختار ، بأن أظهر أن الامم الذين يعايرهم اليهود بأنهم كلاب أفضل منهم في الايمان والتقوى ولكن هناك جانب آخر للحقيقة : المرأة الكنعانية كانت هي واهلها يعبدون آلهة كثيرة ، من أشهرها الإله نِبْحَزَ (Nibhaz) الذي رأسه رأس كلب . (راجع 2 ملوك 17: 31) فالكنعانيون كانوا يقدسون آلهة كالكلاب ، فلما قال لها يسوع “”لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ” لم يكن يهينها بقدر ما كان يوصف الشعب بما يعبد ، والكنعانيون لا يحتقرون الكلاب بل يقدسونها لكن لأن هذه المرأة الكنعانية كانت – على ما يبدو- مؤمنة باليهودية ، كانت ترى الكلاب تحت مائدة أربابها من البشر … أي كنعاني عادي كان لن يرى أي إهانة في هذا ، لكن المرأة رأت حقيقة ما تعبد ، وأعلنت ايمانها الحقيقي وهذا ما اراد المسيح أن يعلنه للجميع ان الأمم لها آذان لتسمع انجيل الخلاص ، ليس فقط اليهود ( وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هَذِهِ الْحَظِيرَةِ يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضاً فَتَسْمَعُ صَوْتِي وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ.) (يوحنا 10: 16) orsozox page mirno

on May 11 | in OrSoFaCe | by | with No Comments

خبز البنين يطرح للكلاب: هل كان المسيح قاسي ؟

دائما ما يقابلنا في الكتاب المقدس قصة المرأة الكنعانية ، وهذه هي القصة :

لأَنَّ امْرَأَةً كَانَ بِابْنَتِهَا رُوحٌ نَجِسٌ سَمِعَتْ بِهِ فَأَتَتْ وَخَرَّتْ عِنْدَ قَدَمَيْهِ.
وَكَانَتْ الْمَرْأَةُ أُمَمِيَّةً وَفِي جِنْسِهَا فِينِيقِيَّةً سُورِيَّةً – فَسَأَلَتْهُ أَنْ يُخْرِجَ الشَّيْطَانَ مِنِ ابْنَتِهَا.
وَأَمَّا يَسُوعُ فَقَالَ لَهَا: «دَعِي الْبَنِينَ أَوَّلاً يَشْبَعُونَ لأَنَّهُ لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ».
فَأَجَابَتْ: «نَعَمْ يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضاً تَحْتَ الْمَائِدَةِ تَأْكُلُ مِنْ فُتَاتِ الْبَنِينَ».
فَقَالَ لَهَا: «لأَجْلِ هَذِهِ الْكَلِمَةِ اذْهَبِي. قَدْ خَرَجَ الشَّيْطَانُ مِنِ ابْنَتِكِ».
فَذَهَبَتْ إِلَى بَيْتِهَا وَوَجَدَتِ الشَّيْطَانَ قَدْ خَرَجَ وَالاِبْنَةَ مَطْرُوحَةً عَلَى الْفِرَاشِ. (مرقس 7: 25-30)

فلماذا قال لها المسيح “لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ”؟

هل كان يسوع قاسي القلب ، وتعمد إهانتها ؟

ما يقوله أغلب المفسرين أن المسيح قصد أن يظهر ايمانها بهذا الحوار ، لأنه كان يعلم عظيم ايمانها ، فأراد أن يحرج اليهود الذين يتباهون بكثرة تقواهم وكونهم شعب الله المختار ، بأن أظهر أن الامم الذين يعايرهم اليهود بأنهم كلاب أفضل منهم في الايمان والتقوى

ولكن هناك جانب آخر للحقيقة :
المرأة الكنعانية كانت هي واهلها يعبدون آلهة كثيرة ، من أشهرها الإله نِبْحَزَ (Nibhaz) الذي رأسه رأس كلب . (راجع 2 ملوك 17: 31)
فالكنعانيون كانوا يقدسون آلهة كالكلاب ، فلما قال لها يسوع “”لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ” لم يكن يهينها بقدر ما كان يوصف الشعب بما يعبد ، والكنعانيون لا يحتقرون الكلاب بل يقدسونها
لكن لأن هذه المرأة الكنعانية كانت – على ما يبدو- مؤمنة باليهودية ، كانت ترى الكلاب تحت مائدة أربابها من البشر …
أي كنعاني عادي كان لن يرى أي إهانة في هذا ، لكن المرأة رأت حقيقة ما تعبد ، وأعلنت ايمانها الحقيقي
وهذا ما اراد المسيح أن يعلنه للجميع
ان الأمم لها آذان لتسمع انجيل الخلاص ، ليس فقط اليهود
( وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هَذِهِ الْحَظِيرَةِ يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضاً فَتَسْمَعُ صَوْتِي وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ.) (يوحنا 10: 16)
orsozox page
mirno via orsozox page

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top