أكد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن ترحيب ال…

on May 8 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫أكد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن ترحيب المواطنين الأقباط بالدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف خلال قداس عيد القيامة، خير دليل على المحبة النابعة من القلب، مضيفا أن ما في القلب يصل إلى القلب، لكن المظاهر الخارجية لا تصنع شيئا.
وقال البابا تواضروس، في تصريح خاص للقناة الأولى بالتلفزيون المصري اليوم، إن الشيخ الطيب صديق عزيز نسعد برؤيته وبالصورة الطيبة التي يقدمها للوطن، فهو شخصية لها رصيد من المحبة في قلوب المصريين جميعا، ومكانة كبيرة في قلوبهم.
وأشار البابا تواضروس في الوقت نفسه إلى أنه في حال توافرت الإرادة للإنسان سواء على المستوى الشخصي أو العملي أو السياسي، فيمكن أن تحل كل الأمور ويستطيع الإنسان أن يتقدم ويثمر وينتج.
وبشأن تقييم البابا تواضروس للأداء الإعلامي للتلفزيون المصري، أعرب عن تقديره لجميع المسؤولين في الهيئات الإعلامية، مضيفا أن التلفزيون المصري يقدم كل ما يخص الشعب المصري.
وأكد البابا أن التغطية الإعلامية للتلفزيون المصري في الأحداث الكنسية، هي مشاركة وطنية بالدرجة الأولى، وذلك لأن الأقباط جزء من النسيج المصري.‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top