كم وكم مراره الخيانه ياسيدى .. فقد خانك تلميذك .. وانكرك الاخر .. وفروا هاربين ا…

on May 2 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫كم وكم مراره الخيانه ياسيدى .. فقد خانك تلميذك .. وانكرك الاخر .. وفروا هاربين احبائك المقربين .. وصرت وحيدا عند الصليب لا احد فى آلامك سوى امك الحنون والتلميذ الذى كنت تحبه .. والمريمات يطيبون جسدك المجروح لاجلى وانت الذى طيبت جروح الكثيرين .. طيب ياسيدى جرح الجارحين الذين جرحوك .. فكم وكم مراره ان تقابل الحب بالخيانه والغدر .. دقت المسامير فى يديك التى كانت تمنح الشفاء والعفاء واقامه الاموات واليد التى خلقت اعين المولود اعمى والتى لمست نعش ابن الارمله الوحيده واقام ابنة يايرس .. لا املك سوى هذه الكلمه التى لا تبررها افعالى .. ♥ أحبك كثيرا ♥‬

Pope Kirillos VI

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top