قال له بيلاطس: ما هو الحق؟ ( يو 38:18 ) سأل بيلاطس ” ما هو الحق ؟ ” و خرج بسرعة…

on May 2 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫قال له بيلاطس: ما هو الحق؟ ( يو 38:18 )
سأل بيلاطس " ما هو الحق ؟ " و خرج بسرعة و ما استناش يسمع الجواب .. مع ان الحق كان واقف قدامه في شخص الرب يسوع " أنا هو الطريق والحق والحياة " ( يو 6:14 )
بيلاطس بتصرفه عامل زي كتير أوي مننا اللي بالنسبة لهم المسائل اللي زي دي مش مهمة و لا تعنيهم في شيء لانهم في المقام الأول قلقانين انهم يضطروا ليحيوا حياة مختلفة أو يعدلوا مسار تخطيطهم بحسب الجواب اللي هايتلقوه !!
بعض الرؤساء كانوا مؤمنين ان دا الرب يسوع لكنهم أحبوا المجد الأرضي و العالم أكتر من حبهم لمجد الله !
كانوا عارفين ان " يسوع " هو الحق بس عملوا نفسهم مش شايفين و مشيوا في عكس الاتجاه ! زي ما كتير مننا بيعمل بالظبط !!
بيلاطس من الآخر كان عارف ان يسوع الحق و كان في نيته أن يطلقه بس فضل يماطل و مقدرش ياخد قرار !
لكن النيات الحسنه وحدها لا تكفي .. لازم قرار صارم و بجد .. قرار مفيهوش أي دلع !
الله بيحاصرنا من سنين كتير علشان نرجع، علشان نعرفه، علشان ننضف، علشان نرتاح .
من فضلكم يا شباب .. ممكن كل واحد ساب الله الملك البار خالق كل الحياه الله المحب لنا … الله الحنون جدا .. يقوم حالاً يصلي و يحكي معاه و ياخد حالاً القرار بخطوات جدية انه يعيش مع يسوع و يكون عضو في ملكوت المسيح ..
الآمر لا يحتمل أي تأخير .. المسألة مسألة حياة أو موت .. و عليك تقرير و اختيار قرارك و مصيرك !
فـــ ~ أنــــت ســــيد قـــــرارك ~‬

Elmes Edena Band ♫♫ ♫♫ فريق إلمس إيدينا

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top