لقد صارت آلامنا آلامك بسبب التجسد والصليب.. وصارت آلامك محسوبة لنا بسبب بِرك…..

on May 1 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫لقد صارت آلامنا آلامك بسبب التجسد والصليب..
وصارت آلامك محسوبة لنا بسبب بِرك..

فأنت لا تستحق الألم على كل حال.

الآن أفرح في آلامي.. لأنها صارت شركة الصليب المجيد..

بل بالأولى لأنها صارت وسيلة إلهية لتأديبنا..

"لأجلِ المَنفَعَةِ، لكَيْ نَشتَرِكَ في قَداسَتِهِ" (عب12 : 10).

كيف يستوعب عقلي المسكين هذه الحقيقة الإلهية؟!!

أنا النجس أشترك في قداسة المسيح!!!

يا للحب الإلهي غير الموصوف ولا المُعبَّر عنه!!

حقاً يعلن القداس الإلهي: "صيّرنا أطهاراً بروحك القدوس".

طوبى لنا نحن معشر المسيحيين..

الزيتونة البرية التي طعمت في أصل الشجرة المقدسة.

أعطني يا مُخلصي القدوس أن أحترم هذه الشركة المقدسة.

وأن أسلك "كما يَحِقُّ للدَّعوَةِ التي دُعيتُمْ بها" (أف4 : 1).

وأن أبتعد عن الظلمة القاتلة للنفس.

"لأنَّهُ أيَّةُ خِلطَةٍ للبِر والإثمِ؟ وأيَّةُ شَرِكَةٍ للنّورِ مع الظُّلمَةِ؟

وأيُّ اتفاقٍ للمَسيحِ مع بَليعالَ؟

وأيُّ نَصيبٍ للمؤمِنِ مع غَيرِ المؤمِنِ؟

وأيَّةُ موافَقَةٍ لهيكلِ اللهِ مع الأوثانِ؟"

(2كو6 : 14-16).

أعطني يا سيدي..

أن أسلك كما يليق بـ "شَرِكَةِ ميراثِ القِديسينَ في النّورِ" (كو1 : 12).

وأن أنفض عني كل فكر لا يليق بشركتك المقدسة,

وكل تصرف يسيء إلى بهاء مجد عظمتك إذ حسبتني كشريك.

أعطني أن أُقدر حبك وتنازلك العجيب..

وأن أحيا في كنفك إلى مدى الأيام.

آمين.

†♡† MelodY †♡†‬

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top