و صلبوا معه لصين، واحدا عن يمينه وآخر عن يساره. فتم الكتاب القائل: «وأحصي مع أثم…

on May 1 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫و صلبوا معه لصين، واحدا عن يمينه وآخر عن يساره. فتم الكتاب القائل: «وأحصي مع أثمة». وكان المجتازون يجدفون عليه، وهم يهزون رؤوسهم قائلين: «آه يا ناقض الهيكل وبانيه في ثلاثة أيام! خلص نفسك وانزل عن الصليب!» وكذلك رؤساء الكهنة وهم مستهزئون فيما بينهم مع الكتبة، قالوا: «خلص آخرين وأما نفسه فما يقدر أن يخلصها! لينزل الآن المسيح ملك إسرائيل عن الصليب، لنرى ونؤمن!». واللذان صلبا معه كانا يعيرانه.
( مر 32:15-27 )
بصلب المسيح ارتكب الانسان اكبر جريمة علي مر الأزمان، فقد صلبوا ابن الله و لم يدخروا اي جهد لتعذيبه و تحقيره و الاستهزاء به .
و هكذا " أُحصي مع أثمة " كما تنبأت عنه نبوات العهد القديم " من أجل أنه سكب للموت نفسه وأحصي مع أثمة، وهو حمل خطية كثيرين وشفع في المذنبين " ( اش 12:53 )
و سُمر مخلصنا العظيم علي خشبة الصليب و لكن لم تكن المسامير هي ما تمسكه هناك علي الصليب، بل حبه لأبيه و حبه لك و لي.
لقد تحمل يسوع كل الاهانات و الاحتقار و الآلام و هو معلق فوق الصليب من أجلنا نحن جميعاً و من أجل ان يفدينا نحن الخطاة الغير مستحقين هذا الحب و الفداء الأعظم .
لا توجد محبة أعظم من محبتك يا إلهنا العظيم، فلتغفر لنا غبائنا و جُرمنا , و وحشيتنا و ذنوبنا جميعاً .‬

Elmes Edena Band ♫♫ ♫♫ فريق إلمس إيدينا

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top