* الرب نفسه بكى على أورشليم، إذ لم ترد أن تبكي هي على نفسها… إنه يريدنا أن نبكي لنهرب (من الهلاك)… من يبكي كثيرًا في هذا العالم يخلص في المستقبل، لأن “قلب الحكماء في بيت النوح، وقلب الجهال في بيت الفرح” (جا 7: 4). وقال الرب نفسه: “طوباكم أيها الباكون الآن، لأنكم ستضحكون” (6: 21). فلنبكِ إذن إلى زمان، فنفرح إلى الأبد. لنخفْ الرب وننتظره، معترفين بخطايانا، راجعين عن شرنا، حتى لا يُقال لنا “ويل لي… قد باد التقي من الأرض وليس مستقيم بين الناس” (مي 7: 1-2) القديس أمبروسيوس orsozox page goooka

on April 29 | in OrSoFaCe | by | with No Comments

* الرب نفسه بكى على أورشليم، إذ لم ترد أن تبكي هي على نفسها… إنه يريدنا أن نبكي لنهرب (من الهلاك)…

من يبكي كثيرًا في هذا العالم يخلص في المستقبل، لأن “قلب الحكماء في بيت النوح، وقلب الجهال في بيت الفرح” (جا 7: 4). وقال الرب نفسه: “طوباكم أيها الباكون الآن، لأنكم ستضحكون” (6: 21). فلنبكِ إذن إلى زمان، فنفرح إلى الأبد. لنخفْ الرب وننتظره، معترفين بخطايانا، راجعين عن شرنا، حتى لا يُقال لنا “ويل لي… قد باد التقي من الأرض وليس مستقيم بين الناس” (مي 7: 1-2)

القديس أمبروسيوس

orsozox page

goooka via orsozox page

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top