أنا يا رب أؤمن ، و لكن لم أصل إلى مستوى الإيمان العملى بعد …. إيمانى كالقصبة ا…

on April 26 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫أنا يا رب أؤمن ، و لكن لم أصل إلى مستوى الإيمان العملى بعد …. إيمانى كالقصبة المرضوضة التى لم تشأ محبتك أن تقصفها ، و كالفتيلة المدخنة التى لم يشأ حنوك أن يطفئها . فأقبلنى إليك كما أنا بضعفى .
( البابا شنودة الثالث )‬

CH12 Magazine

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top