كانا ذاهبين لانقاذ رهائن من الاختطاف ف خطفو هم ايضا وهل هنالك اجمل من تضحية ا…

on April 24 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫كانا ذاهبين لانقاذ رهائن من الاختطاف ف خطفو هم ايضا

وهل هنالك اجمل من تضحية الاب لابنه

المزمور الخامس والأربعون

إلهنا ملجأنا وقوتنا، ومعيننا في شدائدنا التي أصابتنا جدا. لذلك لا نخشى إذا تزعزعت الأرض، وانقلبت الجبال إلى قلب البحار. تعج المياه وتجيش، وتتزعزع الجبال بعزته. مجارى الأنهار تفرح مدينة الله. لقد قدس العلي مسكنه، والله في وسطها فلن تتزعزع. يعين الله وجهها. اضطربت الأمم، وماجت الممالك. أبدى صوته، فتزلزلت الأرض. الرب إله القوات معنا، ناصرنا هو إله يعقوب.

هلم فانظروا أعمال الرب، التي جعلها آيات على الأرض. الذي ينزع الحروب من أقاصي الأرض. يسحق قسيهم ويكسر سلاحهم، ويحرق أتراسهم بالنار. ثابروا واعلموا أنى أنا هو الله، أرتفع بين الأمم وأتعالى في الأرض. الرب إله القوات معنا، ناصرنا هو إله يعقوب. هلليلويا.‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top