- ضحالة مستوي الخدمة. 2- هروب المخدومين. فالتلاميذ عاشوا مع السيد المسيح فأخذه…

on April 15 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫- ضحالة مستوي الخدمة.
2- هروب المخدومين.
فالتلاميذ عاشوا مع السيد المسيح فأخذهم العمق وفي العمق شبعوا فدعاهم بعد ذلك للصيد وقبل الدخول للعمق لم يكونوا قد أعدوا للصيد (الخدمة ) وهكذا الخادم من أين يفيض إن لم يشبع ويمتلئ أولا ً؟!
خصائص الشاطئ (البر ):
+البر أو الشاطئ دائما مملوء طوب وزلط وشوائب والحياة الروحية الممتلئة بالأحجار صعب التقدم والنمو فيها كالأرض الزراعية الممتلئة بالأحجار لا تسطتيع أن تسمر لأن الطوب يقف حجر عثرة أمام جذور النبات فلا يتعمق بالتالي يتوقف عن النمو ولا يستطيع الثبات لذلك يقوم الفلاح بحرث الأرض.
+كل إنسان إن لم يقتلع الأحجار من حياته لا يستطيع أن ينمو، مع ملاحظة أننا لا نسطتيع أن نقتلع هذا الحجر وحدنا ولكن الله و الذي سيقوم بهذا العمل معنا – علينا فقط أن نقلقل هذا الحجر والتخلي بنية صادقة عن هذا الحجر (وعزم علي التوبة ).
+ فقد تكون هذه الطوبة (الحجر )ثقيلة فتحتاج إلي دموع وجهاد وصراع مع الله لأنها أكثر من طاقتي. هذه الطوبة تحتاج لصراع مع الله وليس صراع مع الطوبة !!
امتيازات العمق :
العمق له منظر ممتع وجميل بينما (البر) الشاطئ منظره مؤذي للنظر، منظر البر (الشاطئ )يوحي بأن البحر كله شوائب وطوب ولا يوجد فيه شئ جمل بالمرة بينما العمق يعطي راحة نفسية للناظر.
+لا يوجد إنسان يعيش في الخطية وفي نفس الوقت سعيد. العمق إحساس باللذة قد يأتي هذا الإحساس لشعورك أنك مازلت في طريق الجهاد (الطريق الموصل للملكوت )الإنسان الذي يدخل لعمق (عند ممارسة أي عمل روحي )يشعر بلذة وانسجام… بينما الإنسان السطحي يشعر بمملل روتينية فقد يقف للصلاة وهو متذمر أو فاتر فلا يشعر بركات الصلاة. لقد امتلأ بطرس لقربه ما المسيح (العمق الروحي )بعد امتلائه وشبعه حينئذ صرخ (أخرج يارب من سفينتي لأني رجل خاطئ ) وحينما ابتعد عن المسيح أنكره
(لن يخدم المسيح إلا من أحب المسيخ ) (أحد الآباء‬

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top