أصبح حكام و رؤساء كثير من الدول الكبري في العالم من أصحاب الجيوش القوية و الأسلح…

on April 9 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫أصبح حكام و رؤساء كثير من الدول الكبري في العالم من أصحاب الجيوش القوية و الأسلحة المدمرة يهددون بتدمير العالم و بسفك الدماء و ايقاع البشر في بحر من الحروب و الشقاء و اراقة الدماء البريئة ..
أما صاحب الصليب فجاء لا ليسفك دماء بشرية بل جاء ليشفي جراح البشر و يشفي أمراضهم و يقوي ضعفاتهم و يحميهم من كل قوي و شر العدو …
أصحاب الجيوش و القوي المسلحة أصبحوا يجسدون روح التعصب و الكراهية و الارهاب ..
أما صاحب الصليب فيجسد روح المحبة و السلام و التسامح .. قدم نفسه قربانا علي الجلجثة من أجلنا و من أجل خلاصنا لأنه قال " لم آت لأدين العالم بل لأخلص العالم " ( يو 47:12 )
فرق شاسع بين " حكام العالم من أصحاب النفوذ و السلطة و كافة أشكال القوي المسلحة " اللي بيضحوا بشعوبهم و بيدفعوهم للموت في سبيل اشعال حرب و في سبيل اماتة أبرياء آخرين و بين " ( يسوع ) محور الكون و ضابط الكل صاحب سلاح الصليب " اللي ضحي بنفسه و مات علي الصليب من أجل حياة كل البشر ..
زمان في بستان جثسيماني لما واحد من اتباع يسوع اتحمس و اتسرع و مسك سيفه و ضرب عبد رئيس الكهنة و قطع أذنه رد يسوع عليه و وبخه و قاله " رد سيفك إلى مكانه لأن كل الذين يأخذون السيف بالسيف يهلكون " ( متى 52:26 )
من المؤكد ان نفس الإنذار و الرسالة صادرين الآن من " صانع السلام " الي كل " صانع للإرهاب " لعله يفيق و يقدم توبة و يرجع عن تدبيرات الشر قبل أن يسرقه الوقت و يُرد عليه شره و يُهلِك نفسه بيده " فمن حفر حفرة لأخيه وقع هو فيها "
Elmes Edena‬

Elmes Edena Band ♫♫ ♫♫ فريق إلمس إيدينا

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top