في الوقت الذي كانت فيه مارثا اخت لعازر مشغولة بخدمة الرب ، ومضطربة من أجل أمور م…

on February 4 | in OrSoFaCe | by | with No Comments

‫في الوقت الذي كانت فيه مارثا اخت لعازر مشغولة بخدمة الرب ، ومضطربة من أجل أمور مهمة كثيرة ، جلست مريم عند قدميه في صمت ، لا تفعل شيئا ، سوي ان تستمتع بحلاوة كلامه ، وتتأمل في وجهه الأبرع جمالا .. حسنا قلت يا أبي الغالي ، هي ذى العين قد أغمضتها عن رؤي الاشياء ، لعلي اراك ، وكذا الاذن لقد أخليتها من حديث الناس ، حتي أسمعك ..
تعلم أن تكتفي به ، ولا تنشغل بغيره ، فيهرب خوفك ، وتربح النصيب الصالح
ابونا يوسف .

♥══♥══● ★ ‬orsozox page★ ♥══●══♥
Maro

orsozox page

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top