راهبان كانا يعيشان متجاوران , وكان كل منهما يرى النعمة ظاهرة على أخيه , وفي أحد…

on April 1 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫راهبان كانا يعيشان متجاوران , وكان كل منهما يرى النعمة ظاهرة على أخيه ,
وفي أحد الأيام ذهب أحدهما إلى الكنيسة وفي الطريق
رأى راهب يأكل وكان ذلك في صباح يوم الجمعة فقال له:
يا أبونا النهاردة يوم ايه؟
فأجاب الراهب الذي رآه: النهاردة الجمعة .
فقال له : أنا فاكرك ناسي , ولما أنت فاكر ان النهاردة الجمعة
ليه بتأكل في الصبح !!؟
ثم تركه ومضى ولم يقل أكثر من ذلك .
وفي اليوم التالي عندما قابله الراهب صديقه لم يرى النعمة كما كان
يراها من قبل.
فسأله : ماذا عملت أمس ؟
فقال له أبدًا لم أعمل شيء .
فرد الراهب : افتكر وأفحص ذاتك حسنًا . و
ابتدأ يفكر ويسرد ماذا فعل وماذا قال حتى تذكر حادثة
مقابلته للراهب وما قاله له .

فقال له الراهب : بسب هذا القول , أنا لم أعد أرى النعمة على وجهك !
فأستيقظ ذلك الراهب كمن في غفله وقال :
أنا غلطان .. أنا مالي يأكل الجمعة الصبح و لا السبت . أنا مالي !!
وطلب من اخيه الراهب أن يتعب معه اسبوعين في
الصلاة والصوم ليقدم توبه عن هذه الخطية .
وفعلًا بعد اسبوعين رجعت النعمة مرة أخرى لهذا الراهب .
وهذه القصة توضح ان خطية الإدانة بتحرم الإنسان من النعمة .
كما يقول الرسول بطرس في رسالته :

" يقاوم الله المستكبرين أما المتضعين فيعطيهم نعمة " (1بط5: 5)‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top