on March 27 | in ArT-FaCe | by | with No Comments


Timeline Photos
الثالوث كائن منذ الأزل،
الآب غير الابن غير الروح القدس، والثلاثة واحد في الجوهر، لكنهم ثلاثة فعلاً من جهة الأقنومية.

الآب سُمي آب لأنه الينبوع والأصل للثالوث.

والابن سُمي ابناً لأنه خارج من الآب خروجاً يُسمى الولادة.

أما الروح القدس فهو أيضاً خارج من الآب ولكن خروجه يُسمى الانبثاق.

ولادة الابن من الآب تختلف عن ولادة الأبناء من الآباء في البشر في أربع نقاط مهمة:

(1) لا يوجد زواج في الثالوث.

(2) ليس الآب أكبر سناً من الابن، فكلاهما أزلي بلا بداية.

(3) ولادة الابن من الآب ولادة مستمرة بدون انقطاع.

(4) ولادة الابن من الآب بدون انفصال.

كذلك انبثاق الروح القدس من الآب منذ الأزل
بدون زواج وبدون فارق زمني وبدون انقطاع وبدون انفصال، كمثل خروج النور والحرارة من النار، وكمثل خروج الفكر من العقل.

ولكن لابد أن نعرف أن الأقانيم الثلاثة ليسوا مجرد طاقة أو قوة، ولكنهم أشخاص حقيقيين ليسوا منفصلين، ولذلك نسميهم أقانيم ولا نسميهم أشخاصاً

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top