القصة دى فعلا حقيقة و الآنبا روفائيل قالها فى عظه من عظاته شاب صغير توفي…

on March 26 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫القصة دى فعلا حقيقة و الآنبا روفائيل قالها فى عظه من عظاته

شاب صغير توفي يوم 1_7_2005

أسمة برنابا … والدة كان أب كاهن أسمة أبونا روفائيل
كان فى الثانوية العامة ,,,,

الولد دة عرف يوم نياحتة قبلها بسنة خلال السنة

كان بيعمل حاجات عجيبة جدا
أولا :هو من وقت مادخل الثانوية وهو بيتألق من سنة اولى لسنة ثالثة ,, فىيناير فى أول السنة لما جابو النتيجة علشان يعلقوها فى البيت قال لوالدتة بلاش تعلقوها دلوقتى خالوها لحد يوم 30/ 6 فقالت لأبونا فهمت انة علشان أمتحانات الثانوية العامة

فى يوم عيد ميلادة فى مارس والده قاله عاوزين نعمل لك حفلة,,, قالةلأ يابابا بعد لما أخلص الامتحانات الأنبا متاؤس هايجي ويعمل لى حفلةكبيرة قوى فى الآسكندرية ودة فعلا حصلعمليا وأن الأنبا متاؤس هو الى صلى علية و 130 أب كاهن وكل الآسكندرية أتقلبت …..

لم يقل بعد ما أنجح لأ قال بعد ماأخلص الأمتحانات هايجي الأنبا متاؤس يعمل حفلة كبيرة قوى لي أبونا قاله تحب أجيب لك هدية فى عيد ميلادك قالة لأ يابابا أنا هديتى تعمل لى قنديل فى أوضتى وتكثر البخور وفعلا عمل لة قنديل فى أوضتةحضرة أخوة ووالدتة

أخر يوم فى الآمتحانات خلصوا الآمتحانات فنزل مع زملائة يتفسحوا فراحوا كارفور أشتروا حاجات وفى أخر الجولة أصحابة قالوا لة تعالى ندخل السينما,,,,فرفض ,,, أصحابة قالوا لة أنت بتغلس علينا قالوا لة خلاص هانعمل خروجات طول الصيف ومش هانخدك معانا ,,, قال لهم أنا مش هاجى معاكم وروح البيت بس ضميرة تعب أنة زعل زملائة فسأل أبونا أذا كان اللى عملة دة غلط قال لة لا أبدا أنت عملت حاجة كويسة أن مادخلتش معاهم السينما ,,, قالة بس هما زعلوا فأبونا قال لة خلاص صالحهم بالتليفون ,,,, اتصل بكل واحد وصالحهم ,,, فقال لة لأ أنا هاروح أصالحهم بنفسى فات عليهم كل واحد فى بيتة يعتذر لهم كأنة بيودعهم لأنة تانى يوم تنيح

وبعدين دخل
الكنيسة يصلى مع زملائة وقالوا امبارح كان بيقول معنا صلاة الغروب وهو الى كان علية القطعة بتاعة ,,,, عند خروج نفسى من جسدى أحضرى ,,, بيقولوا قالها بطريقة عجيبة خلتنا كلنا أهتزينا معرفناش لية بيقولها كدة ,,,,,,,

روح البيت والدة بيقول للأنبا رافائيل ,,, أنا لاقيت وشة منور بطريقة غير عادية فوالدة بيقول لة يااود أنت أحلويت كدة لية؟؟؟,,, قالة ولسة أنت لسة ياما هاتشوف ,,,, قال أنة أخد الكلام بهزار على أن الولد يعنى مبسوط أنة خلص امتحانات ,,,,وان كلمة ياما هاتشوف دى كلمة هزار,,,

وبعدين قال لة بابا ممكن تاخدنى فى حضنك خمس دقايق ,, والده أستغرب قوى لأن دى أول مرة يطلب طلب زى دة فأخدة فى حضنة وبعدين راح لوالدتة وقال لها خدينى فى حضنك ياماما,,,هو تخين شوية معرفتش تاخده فى حضنها فقالت لة ياواد أنت كبرت علي ,,,قال لها معلش أنا هادور على حضن أكبر من حضنك ….. برضة اخدوا الكلام دة
على أنة هزار بيقول

فى الشهر الآخير قبل مايتنيح فوجئوا بيه بيعمل حركة غريبة بيمسك الصليب وبروح لأخوة الأكبر ويقول لة تعالى أباركك وبروح لوالدتة فتقول لة ياود أيدك تقيلة علي يوقللها ياماما بس أستحملينى لغاية يوم 30/6 بعد كدة مش هاحط ايدى عليكى تانى خالص …
برضة هما فاهمين أن كل دة علشان الأمتحانات

فى ليلة ماأتنيح قعد مع اخوة فى أوضتة للساعة واحدة ونص يدردشوا مع بعض فقال لأخوة سيبنى بقة شوية علشان انا مش فاضى قالة لة أنا مش عاوز أنام خلينى قاعد معاك شوية ,,, قالة لة لا سيبنى شوية علشان عندى حاجة مهمة عاوز أعملها قال لة وراك اية هاتصلى ,,, قالة لة أة أخوة قالة طيب هاسيبك نص ساعة وأرجع لك تانى قال لة لأ ماتجيش قالة لة لية ,, قال لة عندى حاجة مهمة خالص قالة حاجة أهم من الصلاة قالة لة أيوة اخوة قالة فى أهم من الصلاة؟؟؟ قالة عندى حاجة أهم سيبنى دلوقتى ,, فخرج وقفل على نفسة الباب وبعد كدة,,,

الساعة اربعة الفجر أبوة صحى علشان يصلى فعدى من قدام الأوضة بتاعتة شاف النور منور ففتح الباب وندة علية برنابا أنت لسة صاحى ؟؟؟,,,, ماردش خبط ودخل لقاة قاعد على السرير ورجلية مدلدلة وظهرة نايم على السرير والأنجيل مكفى على صدرة والنظارة فى عينة ,,,, والدة قالة اية ياواد دة فى حد ينام بالطريقة دى ؟؟؟ أنت ياواد أصحى ,,, فمد وسحب الأنجيل من ايدية وحطة على الكوميدينوا وقعد يهز فية لقاة مش بيتحرك ,,, بيهزة
لقاة تنيح ,, أسلم الروح

عملوا الجنازة ورجعوا البيت أخوة بيدور فى أوراقة لقى أجندة مكتوب
عليها ,,, ممنوع حد يطلع عليها ,, فأبونا اتصل بقداسة البابا قالة حاللنى ياسيدنا ينفع نفتحها ,, قالة قداسة
البابا طالما هو اتنيح يبقى ينفع فاتحوها وجدوا أنة كاتب فيها بالتاريخ يوم نياحتة ,,,,,,وكان كاتب
فيها:" ياربى يسوع المسيح ماتخلنيش أخاف من اللحظة دى وياست ياعدرا
لازم تكونى حضرة وتجيبى معاكى قديسين كتير
وملايكة كتير علشان وأنا خارج أكون فى حضنهم" …
وحاجات تانية كتير
وكمان أخر يوم فى أمتحانة طلع كل الفلوس الى عندة وأداها لوالده قالة
خد الفلوس دى وزعها على الآديرة ,,, أخوة قال لة طيب أستنى لما
النتيحة تظهر وابقى أنت أوفى الندر ,, قال لة
ماخلاص النتيجة ظهرت وأنا نجحت وجبت ,,, 205 من 205
أليس هذا نموذج للطهارة والقداسة متاحة فى هذا الجيل

من اقوال الانبا موسى الاسود
من يستهين بحقة فى الجسد يخجل فى صلاتة

القصة دى فعلا حقيقة و الآنبا روفائيل قالها فى عظه من عظاته

شاب صغير توفي يوم 1_7_2005

أسمة برنابا … والدة كان أب كاهن أسمة أبونا روفائيل
كان فى الثانوية العامة ,,,,

الولد دة عرف يوم نياحتة قبلها بسنة خلال السنة

كان بيعمل حاجات عجيبة جدا
أولا :هو من وقت مادخل الثانوية وهو بيتألق من سنة اولى لسنة ثالثة ,, فىيناير فى أول السنة لما جابو النتيجة علشان يعلقوها فى البيت قال لوالدتة بلاش تعلقوها دلوقتى خالوها لحد يوم 30/ 6 فقالت لأبونا فهمت انة علشان أمتحانات الثانوية العامة

فى يوم عيد ميلادة فى مارس والده قاله عاوزين نعمل لك حفلة,,, قالةلأ يابابا بعد لما أخلص الامتحانات الأنبا متاؤس هايجي ويعمل لى حفلةكبيرة قوى فى الآسكندرية ودة فعلا حصلعمليا وأن الأنبا متاؤس هو الى صلى علية و 130 أب كاهن وكل الآسكندرية أتقلبت …..

لم يقل بعد ما أنجح لأ قال بعد ماأخلص الأمتحانات هايجي الأنبا متاؤس يعمل حفلة كبيرة قوى لي أبونا قاله تحب أجيب لك هدية فى عيد ميلادك قالة لأ يابابا أنا هديتى تعمل لى قنديل فى أوضتى وتكثر البخور وفعلا عمل لة قنديل فى أوضتةحضرة أخوة ووالدتة

أخر يوم فى الآمتحانات خلصوا الآمتحانات فنزل مع زملائة يتفسحوا فراحوا كارفور أشتروا حاجات وفى أخر الجولة أصحابة قالوا لة تعالى ندخل السينما,,,,فرفض ,,, أصحابة قالوا لة أنت بتغلس علينا قالوا لة خلاص هانعمل خروجات طول الصيف ومش هانخدك معانا ,,, قال لهم أنا مش هاجى معاكم وروح البيت بس ضميرة تعب أنة زعل زملائة فسأل أبونا أذا كان اللى عملة دة غلط قال لة لا أبدا أنت عملت حاجة كويسة أن مادخلتش معاهم السينما ,,, قالة بس هما زعلوا فأبونا قال لة خلاص صالحهم بالتليفون ,,,, اتصل بكل واحد وصالحهم ,,, فقال لة لأ أنا هاروح أصالحهم بنفسى فات عليهم كل واحد فى بيتة يعتذر لهم كأنة بيودعهم لأنة تانى يوم تنيح

وبعدين دخل
الكنيسة يصلى مع زملائة وقالوا امبارح كان بيقول معنا صلاة الغروب وهو الى كان علية القطعة بتاعة ,,,, عند خروج نفسى من جسدى أحضرى ,,, بيقولوا قالها بطريقة عجيبة خلتنا كلنا أهتزينا معرفناش لية بيقولها كدة ,,,,,,,

روح البيت والدة بيقول للأنبا رافائيل ,,, أنا لاقيت وشة منور بطريقة غير عادية فوالدة بيقول لة يااود أنت أحلويت كدة لية؟؟؟,,, قالة ولسة أنت لسة ياما هاتشوف ,,,, قال أنة أخد الكلام بهزار على أن الولد يعنى مبسوط أنة خلص امتحانات ,,,,وان كلمة ياما هاتشوف دى كلمة هزار,,,

وبعدين قال لة بابا ممكن تاخدنى فى حضنك خمس دقايق ,, والده أستغرب قوى لأن دى أول مرة يطلب طلب زى دة فأخدة فى حضنة وبعدين راح لوالدتة وقال لها خدينى فى حضنك ياماما,,,هو تخين شوية معرفتش تاخده فى حضنها فقالت لة ياواد أنت كبرت علي ,,,قال لها معلش أنا هادور على حضن أكبر من حضنك ….. برضة اخدوا الكلام دة
على أنة هزار بيقول

فى الشهر الآخير قبل مايتنيح فوجئوا بيه بيعمل حركة غريبة بيمسك الصليب وبروح لأخوة الأكبر ويقول لة تعالى أباركك وبروح لوالدتة فتقول لة ياود أيدك تقيلة علي يوقللها ياماما بس أستحملينى لغاية يوم 30/6 بعد كدة مش هاحط ايدى عليكى تانى خالص …
برضة هما فاهمين أن كل دة علشان الأمتحانات

فى ليلة ماأتنيح قعد مع اخوة فى أوضتة للساعة واحدة ونص يدردشوا مع بعض فقال لأخوة سيبنى بقة شوية علشان انا مش فاضى قالة لة أنا مش عاوز أنام خلينى قاعد معاك شوية ,,, قالة لة لا سيبنى شوية علشان عندى حاجة مهمة عاوز أعملها قال لة وراك اية هاتصلى ,,, قالة لة أة أخوة قالة طيب هاسيبك نص ساعة وأرجع لك تانى قال لة لأ ماتجيش قالة لة لية ,, قال لة عندى حاجة مهمة خالص قالة حاجة أهم من الصلاة قالة لة أيوة اخوة قالة فى أهم من الصلاة؟؟؟ قالة عندى حاجة أهم سيبنى دلوقتى ,, فخرج وقفل على نفسة الباب وبعد كدة,,,

الساعة اربعة الفجر أبوة صحى علشان يصلى فعدى من قدام الأوضة بتاعتة شاف النور منور ففتح الباب وندة علية برنابا أنت لسة صاحى ؟؟؟,,,, ماردش خبط ودخل لقاة قاعد على السرير ورجلية مدلدلة وظهرة نايم على السرير والأنجيل مكفى على صدرة والنظارة فى عينة ,,,, والدة قالة اية ياواد دة فى حد ينام بالطريقة دى ؟؟؟ أنت ياواد أصحى ,,, فمد وسحب الأنجيل من ايدية وحطة على الكوميدينوا وقعد يهز فية لقاة مش بيتحرك ,,, بيهزة
لقاة تنيح ,, أسلم الروح

عملوا الجنازة ورجعوا البيت أخوة بيدور فى أوراقة لقى أجندة مكتوب
عليها ,,, ممنوع حد يطلع عليها ,, فأبونا اتصل بقداسة البابا قالة حاللنى ياسيدنا ينفع نفتحها ,, قالة قداسة
البابا طالما هو اتنيح يبقى ينفع فاتحوها وجدوا أنة كاتب فيها بالتاريخ يوم نياحتة ,,,,,,وكان كاتب
فيها:" ياربى يسوع المسيح ماتخلنيش أخاف من اللحظة دى وياست ياعدرا
لازم تكونى حضرة وتجيبى معاكى قديسين كتير
وملايكة كتير علشان وأنا خارج أكون فى حضنهم" …
وحاجات تانية كتير
وكمان أخر يوم فى أمتحانة طلع كل الفلوس الى عندة وأداها لوالده قالة
خد الفلوس دى وزعها على الآديرة ,,, أخوة قال لة طيب أستنى لما
النتيحة تظهر وابقى أنت أوفى الندر ,, قال لة
ماخلاص النتيجة ظهرت وأنا نجحت وجبت ,,, 205 من 205
أليس هذا نموذج للطهارة والقداسة متاحة فى هذا الجيل

من اقوال الانبا موسى الاسود
من يستهين بحقة فى الجسد يخجل فى صلاتة‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top