كانت أمي بعين واحدة وقد كرهتها لأنها تسبب لي الإحراج . وكانت تعمل في المدرسة الت…

on March 23 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫كانت أمي بعين واحدة وقد كرهتها لأنها تسبب لي الإحراج . وكانت تعمل في المدرسة التي كنت ادرس بها .
ذات يوم في المرحلة الإبتدائية جاءت لتطمئن عليا ,أحسست بإحراج ورمقتها بنظرة كره , وفي اليوم التالي قال لي احد التلا ميذ أمك بعين واحدةوووو……..
وفي اليوم التالي وجهتها {لقد جعلتي مني اضحوكة لما لا تموتين ؟؟؟
لكنها لم تجبني ؟؟
لم أكن مترددا فيما قلته ولم أفكر في كلامي لأني كنت غاضبا جدا ولم أبالي بمشاعرها

وأردت مغادرة المكان درست بجد وحصلت على منحة دراسية لسنغافورة وفعلا ذهبت ودرست ثم تزوجت وإشتريت منزلا وأخيرا أنجبت أطفالا

و كنت سعيدا ومرتاح جدا في حياتي , وذات يوم من الأيام أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنين ولم ترى أحفادها أبدا . ووقفت امام الباب وأخذ أولادي يضحكون صرخت كيف تجرأتي و أتيتي لتخيفي أولادي

أخرجي ….أخرجي … أجابت بهدوء تماما أسفة أخطأت العنوان على ما أظن ؟؟

وأختفت تماما وذات يوم وصلتني دعوة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل من جديد

فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل ………

بعد الإجتماع ذهبت إلى البيت الذي كنا نعيش فيه ونحن اطفال للفضول فقط

وأخبرني الجيران أن أمي قد ماتت وقامو بتسليمي رسالة ….؟؟

إبني الحبيب لطلما فكرت بك أسفة لمجيئي سنغافورة وإخافة أولادك ,

كنت سعيدة عندما سمعت أنك ستأتي للإجتماع .. ولكني قد لا استطيع

مغادرة السرير لرؤيتك , أسفة لأني سببت لك الإحراج مرات ومرات في حياتك

هل تعلم أنك قد تعرضت لحادث عندما كنت صغير . وفقدت عينك وكأي أم لم أستطع أن أتركك تكبر بعين واحدة … لذا أعطيتك عيني وكنت سعيدة جدا

وفخورة لأن إبني يستطيع رؤية العالم بعيني …..

مع حبي لك أمك .

أنشرها إذا نالت إعجابك‬

Pope Kirillos VI

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top