ــ†ــ واجتاز في السبت بين الزروع، فابتدأ تلاميذه يقطفون السنابل وهم سائرون. فقال…

on March 22 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫ــ†ــ واجتاز في السبت بين الزروع، فابتدأ تلاميذه يقطفون السنابل وهم سائرون.
فقال له الفريسيون: "انظر! لماذا يفعلون في السبت ما لا يحل؟"
فقال لهم: "أما قرأتم قط ما فعله داود حين احتاج وجاع هو والذين معه؟
كيف دخل بيت الله في أيام أبيأثار رئيس الكهنة، وأكل خبز التقدمة الذي لا يحل أكله إلا للكهنة، وأعطى الذين كانوا معه أيضا".
ثم قال لهم: "السبت إنما جعل لأجل الإنسان، لا الإنسان لأجل السبت. إذا ابن الإنسان هو رب السبت أيضا".

ثم دخل أيضا إلى المجمع، وكان هناك رجل يده يابسة. فصاروا يراقبونه, هل يشفيه في السبت؟ لكي يشتكوا عليه.

فقال للرجل الذي له اليد اليابسة: "قم في الوسط!"
ثم قال لهم: "هل يحل في السبت فعل الخير أو فعل الشر؟ تخليص نفس أو قتل؟". فسكتوا.

فنظر حوله إليهم بغضب، حزينا على غلاظة قلوبهم، وقال للرجل: "مد يدك".
فمدها، فعادت يده صحيحة كالأخرى. ــ†ــ

(مرقس 2: 23-28؛ 3: 1-5)‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top