مأساة موظف حكومي قصة قصيرة ,,

on February 3 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫مأساة موظف حكومي
قصة قصيرة ,,‬


Timeline Photos
مأساة موظف حكومي
قصة قصيرة ,, تاليف : ميلاد نبيل
كتبت من حوالي أربعة سنوات
بها بعض الكوميديا

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
الماساة حين تصيب المرء فتطيح به الي حيث ما لايدري ولايتمني
2- ماساة موظف حكومي

" من سجل دفتر احوال مواطن مطحون جدا جدا "
كانت هذه هي رغبة عبد العال الذي طالما حلم بان يكون لديه زوجة واولاد زوجته تنتظره حتي يعود من العمل ويري اولاده متفوقين واتيين له بالشهادة كي يمضي عليها بعدما يعطي كل منهم مبلغ ما

كان هذا بايجاز كل مايدور بخلدان عبد العال اثناء الدراسة وحين انتهي منها اخذ يبحث عن الوظيفة التي ستكون بمثابة الخطوة الاولي في طريق حلمه وظل عبد العال يبحث طويلا ويشتري جريدة الاهرام والوسيط يوميا بعد ان كانت كل علاقته بالجرائد لاتتعدي مايعطيه له البقال ملفوفا به قطع الجبن او صاحب محل الفول والطعمية موضوعا بداخلهم الطعمية ذات الزيت المسموم وكان ينظر يوميا في الباب الخاص بالبنوك علهم يريدون موظف حديث التخرج من كلية التجارة الا ان بحثه باء بالفشل

ولكنه لم يياس وظل عبد العال ينظر الي الوظائف ويضع خطا تحت هذا ويهمل ذاك ويذهب الي العناوين ويجد ان العمل لايناسبه او لايناسب احلامه واخيرا قرر عبد العال ان يتنازل قليلا حتي يستطيع العيش بعدما اصبح لايقوي حتي علي شراء الجرائد

واخيرا وجد وظيفة ما واستطاع عبد العال ان يعمل موظف باحدي الشركات الحكومية المملحة … اقصد احدي الشركات المتخصصة في انتاج وتعبئة وتوزيع الملح ، وذهب الخيال بعبد العال الي انه سوف يمسك حسابات الشركة ويجلس علي جهاز كمبيوتر 80 جيجة ع الاقل بما انه خريج كلية التجارة ولكن للاسف وجدت ادارة الشركة انه يصلح لوظيفة اخري الا وهي تعبئة الملح في الاكياس …. هي بالطبع وظيفة شاقة جدا ولا علاقة لها بما تعلمه عبد العال ولكن ومع كل هذا كان عبد العال مسرورا وراضيا بما هو عليه حاله وعمل عبد العال في الوظيفة التي اختارتها ادارة الشركة له واضطر للعمل في وظيفة اخري بعد الظهر كي يستطيع تكملة الشهر وتكملة حلمه ايضا ولذا اخذ عبد العال يبحث بنت الحلال حتي وجدها اخيرا

كانت احدي اخوات احد زملائه في العمل وقد راها مرتين من قبل وقرر عبد العال الزواج منها وكان عبد العال يمتلك شقة ابيه التي ذهبت اليه بعد وفاة ابيه وبالفعل تزوج عبد العال وهو متشوق لتكملة حلمه الا انه وبعد اول اسبوع من الزواج والاستلاف قرر الاكتفاء بهذا الجزء من الحلم وعدم تكملته خاصة وبعدما حسب المصاريف فاجمالي عمله في الوظيفتين 380 جنيه منهم 100 جنيه مواصلات و 50 جنيه قسط التليفزيون و 70 جنيه قسط الغسالة اذن يتبقي من المبلغ 160ج تحاول زوجته ان تقضي بهم حالها الا انها تفشل بالطبع ويظطر عبد العال ان يستلف من هذا وذاك

ورغم كل هذه الماساة لعب القدر لعبة لم يسر بها عبد العال رغم انه كان يتمناها من قبل فذات مرة وحين رجع عبد العال من عمله وجد زوجته حزينة ومكتئبة وهنا سالها عبد العال عن سبب حالتها وان كانت هذه هي حالتها منذ تزوجت عبد العال الا ان الجرعة في هذا اليوم كانت اكثر كثيرا وهنا كانت الصدمة فمدام عبد العال حامل وهذا بالطبع يشكل عبء جديد علي كاهل عبد العال ومرت التسعة اشهر علي عبد العال مثل القطار الهائج السريع الذي لايعرف سوي طريقه ومحطته التي لاينبغي له ان يقف بعدها او قبلها

وجاءت محطة القطار في مستشفي الجلاء وبعدما وضع عبد العال في خزينة المستشفي الاموال اللازمة والتي كان قد اقترضها من بعض من اصدقائه انتظر حتي يري ابنه وهنا ظهرت المفاجاة فمدام عبد العال وضعت مولودين واخذ عبد العال ابنيه وزوجته وذهب الي منزله وهو مكتئبا جدا جدا وتراكمت الديون علي عبد العال واصبحت حياة عبد العال تتجه الي الافلاس ودخول السجن وفكر عبد العال ان يطلق امراته ويترك لها الاطفال ولكنه تذكر النفقة التي سيدفعها شهريا ومؤخر الصداق وظل يفكر ويفكر الي ان هداه تفكيره الي الانتحار وذهب عبد العال الي احد اكباري والقي بنفسه من عليه ليسقط علي متن احدي الشاحنات ويفقد وعيه ويذهب الي مستشفي العباسية التي لم تبادر بعلاجه حتي الان لانه لم يدفع مصاريف الدخول ونتمني من السادة الاعضاء التبرع لشفاء الاخ عبد العال حتي يستطيع دخول السجن
ميلاد نبيل

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top