منتصف الطريق قصة قصيرة

on February 3 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫منتصف الطريق

قصة قصيرة



Timeline Photos
منتصف الطريق

قصة قصيرة

تأليف : ميلاد نبيل

طلب منه وأخذ يلح عليه أن يأتي معه ويبتاع له دراجة يلعب بها وسط أصدقائه في الشارع ولكن والده الذي سمع لتوسلاته كاملة رفض بحنو وحاول أن يوصل لإبنه أن هذه الفكرة غير مناسبة له الآن وذلك نظرا لمعرفة الأب المسبقة بأن إبنه غير قادر علي قيادة تلك الدراجة وأنها من الممكن أن تسبب له الكثير من المشاكل إلا أن الإبن أصر علي طلبه وأخذ يروي لوالده كيف أنه إستطاع أن يقود دراجة إبن عمته من قبل ووعده بأنه لن يتسبب في إحداث أية مشاكل لأحد ,,, وأمام عند الإبن قرر الأب أن يصطحبه معه ولكنه إشترط عليه أن يقوم أولا بتجربة الدراجة أمامه فإن نجح إشتراها له وإن لم ينجح فلن يشتريها له فوافقه الإبن علي أمل أن أبيه سيغير رأيه لمحبته له … وبالفعل خرجا الإثنين الأب والإبن وإحتضنت يد الأب الكبيرة يد الإبن في منظر رائع وفي حرارة شديدة وكأن الأب يود أن يقول لإبنه تراجع عن فكرتك هذه إلا أن رسالة الأب لم تصل لقلب الإبن الذي كان مشغولا برؤية المحال التي علقت بعض الدراجات ومشاهدته لمن هم في مثل سنه يقتادون الدراجات ومن بعيد نظر إحدي الدراجات الموضوع بها مشغل صوت وأخذ يتخيل نفسه عليها آخذا أحد أقرانه أو أقربائه عليها ..

وفجأة وقع بصر الإبن عل دراجة غاية في الجمال وكانت في محل يفصل بينه وبين الإبن طريق سريع إمتليء بالسيارات المتهورة وما أن رأي الطفل الدراجة حتي أخذا يشير إليها ويشد يد والده كي يذهب إليه وفجأة ظهر طفلا آخر في مثل عمره بصحبة والدته ووقفا أمام المحل وأحس الإبن بأن ذلك الطفل سيأخذ دراجته المفضلة وهنا ترك يد أبيه مسرعا محاولا أن يلحق بالدراجة ووجد نفسه في منتصف الطريق وهو غير قادر علي التقدم أو التراجع حيث كانت تحيطه السيارت من كل إتجاه وهنا أخذ يبحث عن الأمان عن والده فرآه أتيا نحوه متلهفا محاولا أن يتفادي السيارات لا لكي ينجو بنفسه ولكن كي ينقذ إبنه وكلما إقترب منه والده حول الإبن عينه ناحية الدراجة وحاول أن يصل إليها ، وهنا أخذ الإبن قراره بأن يلحق بالراجة ومضي يجري في منتصف الطريق تاركا يد ابيه وقبل أن يصل لمحل الدراجات تصادف مرور دراجة صدمته فوقع علي إثرها فسارع الأب بحمل إبنه وذهب به إلي أقرب مستشفي حيث تبين أنه يعاني من بعض الكسور

هكذا نحن … أوقات كثيرة نطلب من الله مانراه مناسبا لنا من جهة نظرنا ولكنه يرفض لمعرفته المسبقة بأن هذا غير ملائم إلا أننا نظل لحوحين في طلبنا فيقوم هو بمسك أيدينا محاولا أن يرشدنا للطريق ولكننا في منتصف الطريق نترك يده لنتجه ناحية هدفنا الذي قد يضيعنا فيرسل لنا وقتها تجربة توقفنا وربنا تحدث بنا بعض الكسور لكنها كسور من أجل أن تثبتنا .. لنثق في إختيارات الله لنا

ميلاد نبيل

20 – 9 – 2011

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top