on March 15 | in ArT-FaCe | by | with No Comments


‫هجرة المسيحي الى الله‬
تأمل يوم الجمعة
إنجيل صديق نصف الليل
هذا الأنجيل يضيف لمسة جديدة وهي يقينية استماع الله في الصلاة و ليس فقط لزومية االلجاجة في الصلاة.والمسيح يبرز الفرق إذ يقوم الشخص الراقد علي الفراش و يعطي السائل ما يريد (من أجل لجاجته ). لكن المسيح في نهاية المثل يقول (إسألوا تُعطوا ) ولكنه لم يقل (لجوا ) بل (اطلبوا تجدوا) و (اقرعوا يُفتح لكم ).فليس التركيز هنا علي اللجاجة و لكن في الحقيقة علي يقينية استماع الله للصلاة….فاللجاجة لا تضيف لله شيئاً و لكن لنا….. فقانون الصلاة هو أن تصلي, و تصلي إلي أن يستجيب الله للصلاة.فإذا لاججت في الصلاة فأنت تلاجج علي أساس :حتمية استجابة الله.
كما لو أن الرب يقول :“أنا أعطيك أساساً لا يمكن لأية قوة في العالم أن تضعفه الذي هو يقينية استجابتي للصلاة و يقينية استماعي لأنينك و صوتك و أنت سائر في الطريق , فإن مت أنا أحيك و إن اتضعت أنا أرفعك.و إن مشيت في الطريق الضيق , فأنا سأدخلك من أول يوم معي في نصيبي و ملكي السماوي و ستري بعينيك و تفرح حيث أنا موجود.
في الحقيقة إن يقينية وجود , و يقينية إستجابة الصلاة و يقينية عطاء الله ,هي التي علي أساسها وُضع الأنجيل , و علي أساسها نحن نموت عن ذواتنا . علي أساسها نحن نصوم.
‫تأملات يومية في الصوم الكبير‬

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top