هأنذا جئت لأنك دعوتنى. فلتكن ياربى وإلهى مباركًا إلى الأبد، لأنك تفضلت على عبدك…

on March 13 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫هأنذا جئت لأنك دعوتنى. فلتكن ياربى وإلهى مباركًا إلى الأبد، لأنك تفضلت على عبدك بكثرة جودك ورحمتك. فلماذا بقى لعبدك لأقدم بين يديك، إلا أن أجنى نفسى أمامك, وأشكر كثرة إحسانك؟! فإن أعمالك حميدة, وأحكامك عادلة, و بعنايتك تدبر الأشياء بأسرها. ليسبحك فمى وقلبى وكافة حواسى, يا من تباركك جميع الكائنات, لك المجد إلى الأبد. امين.‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top