محبوبي العجيب، اكشف لي عن حبك الفائق. غرستني كما في جنة إلهية، وسيَّجت حولي ب…

on March 11 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫محبوبي العجيب، اكشف لي عن حبك الفائق.

غرستني كما في جنة إلهية، وسيَّجت حولي بحبك،

وترقبت لعلي أقدم لك ثمرًا يفرح قلبك!

وإذ أخرجت عنبًا رديًا لم تهملني.

+ اقتلعتني من فسادي، وطعمتني فيك، يا أيها الكرمة الحقيقية!

أحمل ثمر روحك القدوس، عنب الحب والفرح!

أحمل طعم عذوبتك، ورائحتك الذكية!

بدونك لا أصلح إلاَّ للمزبلة والنار!

+ ليجري حبك في عروقي، إذ أنا غصن حيّ فيك وبك.

فيصير فرحك بي كاملاً، وفرحي بك كاملاً.

أحبك، فأتعرف على أسرارك وإرادتك.

أحبك، فأبذل نفسي من أجل اخوتك الأصاغر!

+ أحبك، وإن كانت تكلفته بغض العالم لي. إني غصن فيك، يا أيتها الكرمة الإلهي،

العالم لا يطيقك، فلا يطيقني!

العالم لا يحتمل صوتك، فلا يقبل كلماتك التي على لساني!

+ من يثبتني فيك، فلا أُقتلع منك؟

من يهتم بي إلاَّ أباك الكرَّام العجيب؟

من يحوط حولي ويعمل فيَّ، إلاَّ روحك القدوس المعزي؟

لك المجد أيها الثالوث الكلي الحب!‬

أحباء الأنبا رافائيل Lovers of Bishop Raphael

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top