” و كان الرب مع يوسف فكان رجلا ناجحا ” هنتكلم عن يوسف و ازاي يوسف كان حدث غير عا…

on March 9 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫" و كان الرب مع يوسف فكان رجلا ناجحا "
هنتكلم عن يوسف و ازاي يوسف كان حدث غير عادي في عصره و بالنسبة لشعبه و أمته …
يوسف كان مجرد فتي صغير جه لأرض مصر كعبد .. العبد دا أصبح شاب غير عادي .. امتلك قدر من الحكمة و العظمة و النجاح يفوق كل رؤسائه حتي أصبح و هو شاب في سن الثلاثين انه يكون من أهم رجال السلطة في مصر او تحديدا نقدر نقول انه كان الرجل التاني في مصر بعد
" فرعون "
يوسف العبد جه الوقت اللي الله جعل منه سيد و متحكم علي الارض اللي شاف فيها مذلته ..
" لان الله جعلني مثمرا في أرض مذلتي " ( تكوين 52:41 )
مش كدا و بس لأ و كمان جه اليوم اللي اصبح فيه مخلص الشعب و المخلص لأمته و أهله اللي كانوا هم " نفسهم " اللي باعوه عبد و كانوا يوم من الايام السبب في مذلته و سجنه و أيام حياته الصعبة ..
يوسف كان انسان ناجح و أمين و أخلاقياته عالية جدا ,كان انسان صاحب مبادىء و كان حكيم جدا في كل أرائه و تصرفاته سواء لما كان في بيت فوطيفار او في القصر و حتي و هو جوا السجن …….
يوسف ازاي كان كدا ؟؟!!! و ازاي واحد كان عبد يوصل بنفسه للمكانة و المستوي اللي أصبح فيه دا ؟؟ ازاي كان ناجح اوي كدا في كل حاجة كان بيعملها أو بيفكر فيها ؟؟!!
ازاي بعد كل اللي مر بيه ما كانش لليأس و الضعف و الفشل مكان في حياته !!!
يوسف وصل للي هو فيه دا لايمانه الجامد أوي بحكمة و مشيئة و ترتيب الله لظروف حياته ..
كان عارف و مؤمن ان ربنا هو اللي استخدم بيع اخوته ليه | كعبد | للخير .. هو كان شايف ان ربنا بعته مصر لهدف اتحقق بعد كدا فعلا و هو انه يكون سبب " لحياة " ناس كتير أيام المجاعة ..
ربنا جعله من " عبد " , " ذليل " , " سجين " ← " سيد " , " صاحب شأن عالي " , " منقذ " لحياة الكثير
و لأن يوسف كمان كان متواضع جدا و مكانش في يوم من الأيام انسان متسلق و لا طماع و لا حاول يسعي بنفسه لأي منصب ..
فـ ربنا بنفسه هو اللي كافئه و اعطاه البركة و المنصب دا و كان ليه كل المجد ترتيبه العجيب في ان يوسف يوصل للمستوي دا ..
احنا كمان لازم نتعلم من يوسف و نبدأ نشوف كل حياتنا من منظور تاني خالص …
ميكونش لليأس مكان في حياتي مهما كانت الظروف اللي بمر بيها .. لازم يكون عندي ايمان بربنا جامد اوي و أقوله " لتكن مشيئتك " من غير ما أكون مشتهي أي منصب او مكانة أو حياة أو نتيجة أنا مستنيها علي هوايا …
اسيب كل حاجة في ايد ربنا يرتبها و أنا في نفس الوقت أكون بشتغل و بسعي لنجاحي في كل اللي بعمله من غير أي شكوي أو تذمر حتي لو أنا شايف اني اللي بعمله عمل بسيط و وضيع دون المستوي
لأن " كل الاشياء تعمل معا للخير "
خلي ربنا جوا قلبك دايما و هو بس الوحيد اللي هيقدر يشبعك ..
و خلي عندك أمانة و مبدأ زي يوسف .. مفيش شهوة و لا حد قدر يسيطر عليه و يوقعه في أي غلط .. فكان كل اللي بيأمنه علي حاجة كان بيسيبها في ايده و هو مش قلقان زي فوطيفار و رئيس السجن و من بعدها فرعون …
خليك متواضع زيه و ماتسعاش لأي مجد أرضي و انت هتشوف ربنا بيكافئك ازاي و هو اللي هيرفعك و يعلي منك ..
خلي عندك نفس مبادئ يوسف و تواضعه و نزاهته .. اخضع لربنا و مشيئته بكل ايمان و ثقة و انت هتشوف ازاي ربنا بيرشدك و بيعمل فيك و في حياتك و بيخططلك بطرق عجيبة تفوق استيعابك ..
ربنا قادر جدا وقت معاناتك و آلامك و ظروفك السيئة يفتحلك ابواب الخير و البركات و النجاح و يغمرك بكل فرح و سلام ..
ربنا قادر جدا يثمر فيك و يرفعك من أرض و حياة مذلتك ..
بايمانك القوي و ثقتك بربنا قريب جدا انت كمان هنسمعك بتقول " لان الله جعلني مثمرا في أرض مذلتي "
آمين :)
Elmes Edena‬

Elmes Edena Band ♫♫ ♫♫ فريق إلمس إيدينا

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top