حافيا يبحث عن احذية الرجال لينظفها ويدهنها بالورنيش، الورنيش الذي صبغ يديه بلونه…

on February 28 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫حافيا يبحث عن احذية الرجال لينظفها ويدهنها بالورنيش، الورنيش الذي صبغ يديه بلونه الاسود وترك اثاره على يمار وجهه، وجهه دائم الابتسام والبشاشة للجميع، الجميع من حوله في المقهي الصغير المقابل لمستشفى الاقصر الدولي يتجاهلون وجوده ولا يكترثون لمستقبله، مستقبله الذي لا يراه سوى في ان يصبح ماسح احذية يكسب فلوس اكثر لا ان يحلم كرفقاء سنه ان يصبح طبيب او مهندس، مهندسين واطباء بالالاف مثله يدفنهم الوطن دوما… لكنه لا يزال يبتسم.

انه الرجل الطفل رفيع… ٦ اعوام الذي ينفق على امه واربعة من اشقائه…

انه الرجل الطفل رفيع… الذي على مضض وافق على ان ياخذ مني ما جادت به نفسي الضعيفة له دون تعب منه كوني ارتدي بتعبيره كوتش لا يمكن دهنه

انه الرجل الطفل رفيع الذي يكسب يوميا عشرين جنيها…. وتخسر مصر فيه وغيره ملايين الجنيهات من مجهود وافكار وامل وطموح

انه الرجل الطفل رفيع … الذي لا ينتظر منا سوى نظرة حب او كلمة ود او تصرف حنون لا بضعة جنيهات يكسبها هو بعرقه

ارجوكم اهتموا برجال اطفال الشوارع
انحنوا لهم ارضا اسمعوا حكاويهم
اضحكوا معهم…. تبادلوا معهم الذكريات لكن لا تتجاهلوهم‬

CH12 Magazine

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top